الدعم الفنى وضمان الجودة _ شعارنا _ الطالب امانة والمعلم ضمير
منتديات إطسا التعليمية ترحب بكم
====================
عزيزي : أنت مسجل كزائر .
إذا كان لديك حساب أضغط ...
دخول
. وإذا أردت إنشاء حساب جديد أضغط ... تسجيل

الدعم الفنى وضمان الجودة _ شعارنا _ الطالب امانة والمعلم ضمير

منتديات عامة .... تقنيات....فنون ....الطالب والمعلم والمدارس ..... واقسام اخرى ..... الكمبيوتر والتطوير......اسلاميات
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإمارات تسعى لقفزة تعليمية كبرى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1510
العمر : 63
الوظيفة : مدير ادارة
علم الدولة :
نقاط : 1506
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

مُساهمةموضوع: الإمارات تسعى لقفزة تعليمية كبرى   الأربعاء فبراير 04, 2009 8:45 pm

First Published 2008-09-11
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
طموح غير محدود

الإمارات تسعى لقفزة تعليمية كبرى


عشرة آلاف معلم حكومي إماراتي يخضعون لإعادة التأهيل في مشروع هو الأكبر على مستوى الشرق الأوسط.
ميدل ايست اونلاين
ابوظبي ـ تسعى الإمارات العربية المتحدة إلى إحداث قفزة في نظامها التعليمي عبر إعادة تأهيل عشرة آلاف معلم في مدارسها الحكومية.
ونقلت صحيفة "ذي ناشيونال" الإماراتية عن وزير التعليم العالي والبحث العلمي الشيخ نهيان بن مبارك قوله ان البرنامج سيمتد لخمس سنوات وانه ستستفيد منه كل مدارس شمال الإمارات.
وأكد د.حنيف حسن علي وزير التربية والتعليم أن مشروع تدريب وتطوير أداء المعلمين بوزارة التربية والتعليم على المعايير المهنية الذي تم توقيعه الخميس في جامعة زايد في أبو ظبي هو الأكبر من نوعه على مستوى المنطقة العربية والشرق الأوسط في مجال التنمية المهنية ورفع الكفاءات.

وقال ان مشروع المعايير المهنية يعد تأكيداً للاهتمام الدائم والدعم اللامحدود الذي توليه القيادة الحكيمة لتطوير المنظومة التعليمية وللعنصر البشري وتأهيله بشكل دائم وخلق البيئة التعليمية المتميزة التي تواكب العصر وتلبي احتياجات التنمية الوطنية لرفع سوية منظومة التعليم في الدولة باعتبارها الأساس في مسيرة التنمية والحفاظ على المكتسبات الحضارية.

وأشار إلى ان هذا المشروع التربوي العلمي يؤكد من جديد مبدأ الشراكة بين التعليم العالي والتعليم العام وعبر مؤسسة "ايه أس سي دي" العريقة التي تعد من كبريات الشركات المطبقة لأبحاث التطوير التربوي في العالم وبيت خبرة عالمياً له مكانته الدولية في هذا المجال.

وأشار إلى أن المشروع يعد خطة إماراتية متكاملة في ضوء تبني وزارة التربية والتعليم معايير عالمية تحدد الإطار المرجعي لعمليات التطوير المهني وتقييم الأداء وتجويد المخرجات التعليمية.
وأكد ان الخطة تم تصميمها في وزارة التربية والتعليم وفق معايير وقواعد تراعي البعد الثقافي والاجتماعي للمستهدفين وتعتمد على التدريب المستمر عبر خبراء من جامعة زايد ومؤسسة "ايه أس سي دي".
وأضاف ان الخطة اعدَّت باللغتين العربية والإنجليزية بجانب البرنامج المتكامل لتدريب المدربين لتكون هناك نخبة من المدربين الأكفياء من داخل الوزارة يمكنهم نقل خبراتهم في هذا المجال إلى دول أخري حيث تم اختيار 60 من كوادر الوزارة وجامعة زايد لنقل تلك الخبرات التدريبية لهم ليتولوا فيما بعد عمليات التدريب داخل وخارج الدولة. وقال د.حسن إن مشروع تدريب وتطوير أداء المعلمين بوزارة التربية والتعليم على المعايير المهنية يجعل من الإمارات رائدة في هذا المجال ويستهدف في بدايته إعداد عشرة آلاف معلم ومعلمة للتعامل مع أحدث أساليب التدريس في ضوء معايير عالمية متطورة تمثل الإطار المرجعي لعمليات التطوير المهني وتقييم الأداء وتجويد الخدمة التعليمية المقدمة في مدارس الدولة لرفع مستوى التحصيل العلمي لجموع الطلاب باعتبارهم أساس العملية التربوية وهدفها السامي وإعدادهم علمياً لدخول مرحلة التعليم الجامعي ويدعم هذا كله ما تشهده الساحات التربوية من خطط وبرامج الإعداد والتأهيل والتغيير المنهجي والارتقاء بالبيئة المدرسية لتحقيق الجودة في مخرجات التعليم بعد أن أصبحت هموم ومشاكل الواقع التعليمي قضايا مجتمعية وأصبح معها التعليم وتحدياته يتصدر الاهتمامات الوطنية.
منقــــــــــــــــــــول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://etsa-edu4.yoo7.com
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1510
العمر : 63
الوظيفة : مدير ادارة
علم الدولة :
نقاط : 1506
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإمارات تسعى لقفزة تعليمية كبرى   الأربعاء فبراير 04, 2009 8:47 pm

الاقتصاد
المقال الرئيسي:اقتصاد الإمارات العربية المتحدة
تعد الإمارات واحدة من اغنى الدول العربية و هى من اغنى الدول في الشرق الأوسط و دخل الفرد فيها مرتفع للغاية و هى إحدى الدول البترولية التي يعتمد اقتصادها بصفة أساسية على المواد البترولية و صناعاتها و قد قامت الإمارات بتحديثات هائلة لاقتصادها بهدف تقليل اعتمادها على البترول و تعتبر مدينةدبى المركز المالى الأول للإمارات و منطقة الخليج ككل كما أنها أغنى المدن العربية و تعتبر من أهم مراكز الاقتصاد العالمى و أغلب القوى العاملة في الدولة من العمالة الآسيوية خاصةً هنود وباكستانيون وإيرانيون وبنغليون وفلبينيون وصينيون ومن العرب غير الإماريتين الذين استقروا بالامارات من مصر وسوريا ولبينان وفلسطين وغيرها كما توجد عمالة قليلة جاءت من الولايات المتحدة والاتحاد الأوربى
التعليم

عند اكتشاف النفط وبداية التطور، أولت الدولة اهتماماً كبيراً للتعليم، واعتبر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، التعليم من أولويات التنمية، إذ قال: إن الشباب هم ثروة الأمم الحقيقية. لم يبخل على جميع المشاريع التي أخذت تنهض بالتعليم تدريجياً، لينشأ جيل مؤهل قادر على العطاء وخدمة الوطن.
فعند قيام الاتحاد عام 1971، لم تكن الخدمات التعليمية قد وصلت لكثير من القرى والحواضر، ولم يكن عدد الطلاب في الدولة يتجاوز الـ 28 ألف طالب، وكان على من يرغب في إتمام تعليمه بعد الدراسة الثانوية إبتعث إلى الخارج سواء إلى إحدى الدول الأجنبية أو العربية للحصول على الشهادات العليا على حساب الدولة. في الوقت نفسه عملت القيادة على إيجاد البنية التحتية.
وقد أنشئت المدارس والجامعات في كلا القطاعين، الحكومي والخاص في جميع إمارات الدولة وعملية تطوير التربية والتعليم في الإمارات يمكن رصد نتائجها بمقارنة بسيطة، إذ نجد أن نسبة المتعلمين من الرجال في عام 1975 وصلت إلى 54.2% مقابل 30.3% للنساء، لكنها تغيرت في عام 1998، وأصبحت 73.4% للرجال و 77.1% للنساء.
أما اليوم فإن لوزارة التربية والتعليم في الإمارات خطط جديدة للارتقاء بمستوى التعليم إلى المستويات والمقاييس الدولية تتماشى مع توجهات الاستراتيجية الوطنية الجديدة للدولة. وقد تقرر في نهاية عام 2007 تخصيص 30% من مجمل موازنة الدولة لقطاع التعليم.
وهناك مؤسسات تعليمية محلية مساندة لعمل وزارة التربية والتعليم في بعض الإمارات: كمجلس أبوظبي للتعليم، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، ومجلس الشارقة للتعليم ومجلس الفجيرة للتعليم.
الصحة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
العيادات الخارجية - مركز الشيخ خليفة الطبي



شهدت الإمارات العربية المتحدة تطوراً كبيراً في القطاع الصحي في القطاعين الحكومي والخاص. أما بالنسبة للقطاع الحكومي فقد تطورت خدمات الرعاية الصحية الاولية بصورة كفلت توفيرها في جميع أنحاء الدولة، وتقوم هذه المراكز بتقديم خدمات العلاج الاساسي وخدمات طب الاسنان والتوعية الصحية، اما بالنسبة للصحة والوقاية فقد شملت مظلة خدمات الطب الوقائي برنامج مراقبة ومكافحة الامراض السارية وذلك عن طريق التطعيم والتطهير الكيميائي ومراقبة المخالطين والكشف المبكر عن الامراض والتوعية والتثقيف الصحي بالتعاون مع جميع الاجهزاة المعنية بالدولة.
كما امتدت جهود وزارة الصحة لتشمل تطوير السياسة الدوائية حيث و ضعت الضوابط والتشريعات التي تحكم عملية تداول الأدوية و صلاحيتها و آثارها الجانبية ، و قد و صل عدد الوصفات الطبية المصروفة حتى عام 2007 أكثر من 6,2 مليون و صفة من خلال 160 صيدلية حكومية. و تجدر اإشارة إلى أنه لم تكن البنية الأساسية للخدمات الصحية تتعدى 7 مستشفيات و 12 مركزا صحيا و 700 سرير منذ بداية السبعينات . أما اليوم فقد بلغ عدد المستشفيات 30 مشتشفى تضم 4,681 سريرا. كما أن القطاع الخاصأخذ في النمو خصوصا مع نمو نظام التأمين الصحي الذي يساهم في التخفيف عن كاهل الحكومة.
وقد أنشأت مدبنة دبى الطبية وحرصت إدارتها أن تضم بعض من المستشفيات العالمية الشهيرة مثل مايو كلينيك.
المواصلات

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
شبكة الطرق في دبي


ضمن استراتيجية دولة الإمارات وضعت الخطط المرحلية لإنشاء شبكة مواصلات برية وجوية وبحرية متميزة وما زالت هذه الخطط قيد التنفيذ. فقد تمكنت مطارات الإمارات من جذب الكثير من حركة الطيران نحوها. وربطت مختلف مدنها بشبكة من الطرق البرية الحديثة. وحرصت على إضاءة الطرق الرئيسية بين مدن الإمارات الرئيسية. كما تمكنت موانؤها من تنشيط التجارة على جميع المستويات. وتعاني دولة الإمارات من مشكلة الزحام المروري المتفاقمة بسبب الزيادة المطردة في عدد السكان. كما لا يوجد في الإمارات شبكة قطارات تربط الإمارات بعضها ببعض، في حين تقوم دبي بتنفيذ مشروع مترو داخلي شارف على الانتهاء

الإسكان في دولة الامارات


تسعى حكومة الإمارت الاتحادية أن تهيئ لأبنائها حياة كريمة بتوفير أفضل الظروف على مختلف المستويات. فهي تمنحهم الرعاية الكاملة في مختلف المجالات. ولما كان المسكن جزءا أساسيا من حياة الأفراد، ففد وفرت لهم نيل أراض كمنح منها وأنشأت برامج تمويلية لتمكنهم من بتاء المسكن المناسب. وأهم هذه البرامج برنامج زايد للإسكان.
يسعى برنامج زايد للاسكان، الذي تأسس في18 يوليو 1999 إلى تنفيذ تجمعات سكنية متكاملة يتم تمليكها للمواطنين، بالتعاون مع الجهات المختصة في إمارات الدولة. و قدم البرنامج منذ 2000 وحتى نهاية العام 2003 أكثر من 7,876 منحة ومساعدة سكنية للمواطنين في جميع أنحاء الدولة، بكلفة اجمالية بلغت 3 مليارات و293 مليون درهم.
يعتبر الإسكان التحدي الأول بالنسبة للوافدين بالدولة فدولة الإمارات هي الأعلى من حيث تكلفة السكن على مستوى دول الخليج بل على مستوى العالم ، حيث تبلغ تكلفة الحصول على سرير لفرد واحد بإمارة دبي من 550 إلى 800 درهم إماراتي أي (150-220 دولار)لتنخفض نسبياً بباقي إمارات الدولة.
الجيش

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
شاركت قوة من الإمارات في حرب تحرير الكويت


القوات المسلحة فى الإمارات
القوات المسلحه لدولة الإمارات العربية المتحدة هو الاسم الرسمي للجيش الإماراتي. وقوام القوات المسلحة من 50,500 فردا. تقع قيادتها العامة في أبوظبى ومسؤوليتها في المقام الأول الدفاع عن الدولة. كانت القوة العسكرية قبل الاتحاد تعرف باسم قوة كشافة ساحل عمان وكانت تحت القيادة البريطانية، وقد سلمت إلى دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971 لتكون نواة جيشها.
أفراد الجيش من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة . بما فيهم الضباط فكلهم من مواطني الدولة وقد تخرج معظمهم من كليات وأكاديميات عسكرية مثل الأكاديمية العسكرية الملكية فى ساند هيرست، والأكاديمية العسكرية في وست بوينت، وسانت سير CYR، والأكاديميه العسكرية الفرنسية و يتم تدريب الكثير من أبناء الدولة في الكليات العسكرية في جمهورية مصر العربية سنويا بشكل منتظم و تدريب الضباط في كلية القادة و الاركان وأكاديمية ناصر العسكرية العليا في مصر.
عدد افراد سلاح الجو نحو 3,500 فردا. وقد اتفقت دولة الإمارات مع عام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] لشراء 80 طائرة مقاتلة متقدمة من نوع اف 16 _الإنجليزية) متعددة الأغراض. كما يملكون طائرات من نوع ميراج 2000 الفرنسية وطائرات الهوك البريطانية ، وطائرات هليكوبتر فرنسية. أما الدفاع الجوي فلديه صواريخ هوك مع توفر التدريب في الولايات المتحدة الأمريكية . وقد حصلت الإمارات على اثنين من أصل خمسة بطاريات اطلاق صواريخ الهوك.
الإمارات حديثا

تعتبر هذه المرحلة انتقال نوعي للأمارات في مختلف المجالات. فالجيل الأول من حكام الإمارات واجه تحديات التأسيس وإنشاء الدولة وغرس القيم. فأتي جيل جديد من الحكام الذين احترموا ما أنجزه آباؤهم، عززوه وواكبوا نبض عصر القرن الحادي والعشرين. أدخلوا مفهوم التقننة في الحكم والإدارة. أنشأوا الحكومات الأليكترونية وشجعوا تبني مفهوم بيئةالعمل بلا أوراق. وعزز هذا أيضا الاهتمام بالارتقاء بالنوعية على المستويين الحكومي والخاص. كما وثقوا من علاقتهم بالقطاع الخاص. وفي هذا العقد أيضا بدأت تظهر الجهود السابقة في اتجاه تعليم المرأة فبرزت في مختلف المجالات القيادية والوظيفية في كلا القطاعين الخاص والعام.
وقد نجحت دولة الإمارات في وضع نفسها في موقع خاص بين الدول ونالت احترامها ليس لإنجازاتها فقط بل لأنها تمكنت من خلق بيئة عمل وحياة لمجموعات من البشر من جميع أنحاء العالم من مختلف الملل والمعتقدات يعيشون كلهم في بيئة تبدوا إلى حد بعيد في غاية الانسجام.
أهم إنجازات العقد الأول من القرن 21

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
إنشاء خط القطار


  • دبي 2003 هو اسم لأول مؤتمر للبنك الدولي ومجلس النقد العالمي ينعقد في دولة عربية. عام 2003
  • إنجازات عمرانية كبيرة في مختلف الإمارات خصوصا في دبي حيث أنشئت مدن وأحياءا جديدة بأكملها كتلال الإمارات والمرسى الغربى ودبى لاند وشاطئ الراحة ومدينة خليفة وغيرها الكثير .
  • قرار إنشاء خط للقطار داخل مدينة دبي حلا لمشكلة الازدحام وقد بدأ العمل بالمشروع.مع خطط لعمل شبكة قطارات داخل الإمارات ككل.
  • اتباع استراتيجية اتحادية جديدة نحو مزيد من النمو ارتكازا على التعليم الحديث.
  • تغيير في التشكيلة الوزارية مع اعتماد تنظيم لا مركزي في عمل الوزارات مبني على أهدافها الواضحة التي حددتها الاستراتيجية الاتحادية.
  • عدد من القوانين الجديدة انسجاما مع لوائح حقوق الإنسان.
  • تبني مبدأ الانتخاب الديمقراطي في اختيار نصف أعضاء المجلس الوطني الاتحادي مع المزيد من الوعود في منح المجلس دورا تشريعيا أكبر.
  • استراتيجيات محلية في كل الإمارات انسجاما مع الاستراتيجية الاتحادية
  • تشجيع الطاقات القيادية وتنميتها لدى الشباب من الجنسين
  • الاهتمام بدور المرأة ومنحها فرصا مساوية للرجل في ميادين العمل الحكومي والخاص.



__________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ويبقى شعاع الأمل موجود ** يحارب الظلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://etsa-edu4.yoo7.com
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1510
العمر : 63
الوظيفة : مدير ادارة
علم الدولة :
نقاط : 1506
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإمارات تسعى لقفزة تعليمية كبرى   الأربعاء فبراير 04, 2009 8:48 pm

وجب على أن اضع المعلومات السابقة عن دولة الإمارات العربية المتحدة والتى أكن لها معزة خاصة بين الدول العربية .. فأن أحترم هذه البلد وأحس انه بينى وبينها ارتباط على الرغم من أننى لم أزورها إلى لمدة ثلاثة اشهر وأنا عمرى 12 عام ولكن لازل هناك ارتباط كبير بينى وبين تلك الدولة الصغيرة المساحة الكبيرة الشأن .. أضف إلى ذلك حبى الشديد لرئيسها الراحل المغفور له الشيخ زايد آل نهيان رحمه الله هذا الرجل اللذى طالما وقف إلى جانب مصر فى الأزمات وهاهو حى الشيخ زايد القائم الآن فى الإسماعيلية يشهد على حقيقة هذا الرجل الذى تبرع بإنشاء حى سكنى كامل داخل الإسماعيلية بعد حرب 73 وغيرها من الاعمال الجليلة والعظيمة .. فليس غريب على أهل الإمارات الذين كانوا يعملون ولا يتكبرون على العمل .. لدرجة أننى فى الفترة التى كنت فيها هناك كانت الشرطة من الجنسيات غير الإمارتية ولكن لها السلطة على الأجنبى والإماراتى أيضاً وهذه هى قمة الحضارة .. هذه الدولة وهذا الشعب أراد أن يرقى ببلده وشعبة فوضع الخطط وبدأ فى التنفيذ لقد تحولت الصحارى فى الإمارات إلى حدائق مثمرة تنتج الفاكهة والحاصلات الزراعية .. لقد صنعوا المستحيل .. حتى أصبحت الإمارات عروس الخليج العربى ودرة الوطن العربى .. وهذا ليس كلامى ولكن النهضة التى حدثت فى الإمارات هى التى تقول ذلك .. فليس غريب عليهم أن ينهضوا بالتعليم باعتباره هو عصب التنمية ومفتاح التقد .. بارك الله فى دولة الإمارات وقادتها وشعبها ..
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://etsa-edu4.yoo7.com
القرصان المتشرد
عصو سوبر


ذكر عدد الرسائل : 81
العمر : 22
البلد : الفيوم جردو شارع(البراءة)
الوظيفة : طالب بمدرسة جردو الاعدادية بنين
علم الدولة : البراءة
نقاط : 81
تاريخ التسجيل : 02/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: الإمارات تسعى لقفزة تعليمية كبرى   السبت أبريل 03, 2010 3:21 pm

الامارات دولة عربية ويجب ان نكون مثلهم ولا يجب ان ننزل الي اسفل لكن يجب ان نعلوا مثلهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإمارات تسعى لقفزة تعليمية كبرى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الدعم الفنى وضمان الجودة _ شعارنا _ الطالب امانة والمعلم ضمير :: التعليمية :: نافذه على التعليم فى العالم-
انتقل الى: